مشاريع صغيرة

كيف تبدأ شركة استيراد وتصدير

من المشاريع المربحة في عصرنا هذا هي مشاريع الاستيراد والتصدير وهناك سؤال متكرر للكثير من الأشخاص عن كيف تبدأ شركة استيراد وتصدير وهذا هدفنا اليوم لكي نناقش بالتفصيل كيفية إنشائها وما هو رأس مال شركة استيراد وتصدير وغير ذلك من معلومات مفصلة عن هذا المشروع.

كيف تبدأ شركة استيراد وتصدير

كيف تبدأ شركة استيراد وتصدير
كيف تبدأ شركة استيراد وتصدير

لكي تبدأ في إنشاء شركة استيراد وتصدير هناك بعض العوامل الأساسية لتحقيق هذا وهي استخراج الأوراق الرسمية الخاصة بالشركة كالتالي:

  • البطاقة الضريبية والسجل التجاري: والتي يتم استخراجها من مصلحة الشهر العقاري والتوثيق الحكومي.
  • التسجيل في الغرفة التجارية: حيث يتم تقديم الأوراق والمستندات الخاصة بالشركة وهي:
    • اصل البطاقة الضريبية.
    • 2 صورة ضوئية من البطاقة الضريبية (كعب الاستلام إذا ما تم استلامها بعد).
    • اصل البطاقة الشخصية.
    • 2 صورة من البطاقة الشخصية.
    • عقد الإيجار الموثق بالشهر العقاري.
    • 2 صورة من عقد ألإيجار.
  • فتح حساب بنكي بعملة أجنبية: يجب إنشاء حساب بنكي في احد البنوك بالعملة الأجنبية اليورو مثلاً أو الدولار ويجب إحضار (السجل التجاري – البطاقة الشخصية – البطاقة الضريبية).
  • القيد في سجل المصدرين والمستوردين: حيث يتم التوجه إلى الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ويجب إحضار الأوراق والمستندات الأتية:
    • البطاقة الضريبية.
    • شهادة الميلاد.
    • السجل التجاري.
    • شهادة الخدمة العسكرية.
    • فيش وتشبيه موجة للهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات.
  • إصدار السجل التجاري: وهذا يتم من خلال التوجه إلى مصلحة السجل التجاري وتقديم المستندات الأتية:
    • بطاقة الهوية.
    • 2 من صورة بطاقة الهوية.
    • شهادة القيد بالغرفة التجارية.
    • البطاقة الضريبية (الأصل).
    • كعب البطاقة الضريبية إذا لم يتم استخراجها بعد.
    • 2 صورة ضوئية من البطاقة الضريبية.
  • التسجيل في مصلحة الضرائب على المبيعات: حيث يتم التوجه إلى مصلحة الضرائب الحكومية لكي يتم تقديم طلب من خلال البطاقة الضريبية.

أرباح شركات الاستيراد والتصدير

بالنسبة لأرباح هذا النوع من الشركات يعود في الأساس على حجم رأس مال شركة استيراد وتصدير، بالإضافة إلى تحقيق نسب المبيعات المميزة التي تعود بربح لا بأس به في الأسواق العالمية، فتمثل نسبة الأرباح العائدة على أساس عمليات الشراء في السوق المفتوحة أعلى عائد ربح للشركة، ومن ناحية أخرى تتحقق الأرباح للشركات من خلال نسبة الوعي التكنولوجي للترويج للمنتجات والعلامة التجارية الخاصة بالشركة أيضاً التعرف على مشاريع جديدة ومبتكرة في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى