مشروع تربية الحمام

يعتبر مشروع تربية الحمام من المشاريع الأكثر ربحاً بمختلف أنواعه كتربية الحمام الرومي أو الفرنسي و الكنج سواء فى المنزل او بمزرعة، ويرجع السبب إلى رغبة الكثير في تناول وجبات من الحمام شهية بالمطاعم والمناسبات أو كنوع من الزينة، لذا يمكن اعتباره مشروع مربح من المنزل عند تحقيقه وفق سبل تضمن استمراريته في الإنتاج والبيع.

مشروع تربية الحمام للمبتدئين

مشروع تربية الحمام
مشروع تربية الحمام

البدء في تنفيذ مشروع ناجح يأتي مع وضع دراسة جدوى للمشروع منظمة تسهل عملية التنفيذ وتحقيق الأرباح، لذا سوف نقوم بعملية التخطيط على النحو التالي:

  1. مكان تربية الحمام: يتطلب التنفيذ مساحة لا تقل عن 35 متر مربع حتى نستطيع وضع الصناديق الخشبية على هيئة دولاب التي تتفاوت أبعادها حيث تصل إلى 250*350*200 سنتيمتر، ويمكن البدء في المشروع من المنزل باستغلال مساحة السطح.
  2. تحديد نوع الحمام: تتفاوت أرباح المشروع حسب نوع الحمام الذي تقوم بتربيته، فكلما كانت تكلفة الحمام عالية كلما رفع ذلك من الأرباح، ومن أشهر أنواعه:
    1. الحمام البلدي: يتميز بالحجم الصغير والأرجل القصيرة ويتم تربيته في المنازل، وله لونين هما البني والأسود.
    2. الحمام اللاحم: من أكثر الأنواع كثافة في الإنتاج حيث يقوم بإنتاج ما يقارب 12 جوز في السنة.
    3. الحمام الكنج الرومي: يتم تربيته لأنه من الأنواع التي تصلح للأكل وإنتاج اللحم، بجانب تميزه بالمظهر الجمالي الذي يجعله من حمام زينة.
    4. الحمام الزاجل: المشهور بحمام المراسلة حيث كان يستخدم لاستبدال الخطابات ويستطيع العودة إلى منزله الذي نشأ به سريعاً.
    5. الحمام الباكستاني: يتمتع بقوة ورشاقة تجعله يحلق في السماء لساعات متتالية، ولونه أبيض بخطوط زرقاء أو بنية اللون.
    6. حمام الزينة: يتم الطلب على شرائه في العروض التقديمية والمسابقات، وكهدايا مميزة ويوجد منه ألوان متنوعة وأشكال كثيرة وجميلة.
  3. مستلزمات المشروع: يجب البدء في شراء أزواج الحمام ومن الثابت البدء مائة زوج من الجنسين، ثم يتم توفير التالي:
    1. عدد من السقايات التي تتسع إلى 20 لتر.
    2. علافات لوضع أكل وشرب الحمام.
    3. سلاكات أو أقفاص للحمام حتى يضع البيض بها.
    4. كمية كافية من غذاء الحمام.
    5. الأدوية البيطرية التي قد يحتاج إليها الحمام، والفيتامينات التي توفر له الصحة الجيدة للتأكد من سلامة وزيادة الإنتاج.
  4. عدد العمالة: لا يتطلب مشروع تربية الحمام عدد كبير من الأيدي العاملة، فيستطيع صاحب المشروع توفير الرعاية الكاملة للحمام، وتوفير مصاريف العمالة.
  5. طرق التسويق: من المهم الترويج لإنتاج الحمام بين دائرة الأهل والأصدقاء والجيران، كما يمكنك البدء في توزيعه على محلات الطيور وفي الأسواق، كما يمكن تنفيذ محل لبيع حمام كفكرة لمشروع مربح.

مشروع تربية الحمام في السعودية

بعدما كانت تربية الحمام للهواة مثل تربية الدواجن فقد أصبحت من المشاريع التجارية التي انتشرت بالمملكة ومصر والعديد من البلدان وحققت أرباحاً كبيرة لارتفاع أسعار الحمام، حيث يمكن تحقيق أرباح مضمونة من إنتاج الحمام وبدراسة تقريبية لما يحتاجه المشروع من وقت تم تخصيص مدة 5 سنوات، يتم خلال أول سنة تربية الحمام والحصول على زيادة في الإنتاج؛ وتستغرق دورة الإنتاج 60 يوماً لذلك يتم خلال العام الواحد 6 دورات، وبحلول السنة الثانية تبدأ عملية البيع بأرباح تقدر بنسبة 89%.

أسباب فشل مشروع الحمام

كل مشروع ناجح يتطلب الاهتمام بإرشادات السلامة والاحتياطات التي تحمي من الخسائر المحتملة التي تؤدي لفشل المشروع، ومن أهمها ما يلي:

  • يجب الانتباه لأنواع الحمام التي تتمتع بجودة وصحة، بحيث يمكنك اختيار الزغاليل القوية بالتساوي بين الذكور والإناث.
  • الانتباه لشكل البرج الذي يتم وضع به الحمام، بأن يتخذ شكل الهرم لحمايته من الأمطار.
  • التعامل مع الحمام بحكمة فيجب تعويده على المكان الجديد ويتم ذلك من خلاله إبقاءه داخل البرج مدة 48 ساعة دون تحليق، وبعدها سوف يهتم الحمام بمعرفة الشكل الخارجي للبرج ليتمكن من العودة إليه مرة أخرى.
  • حماية الحمام من الإصابة بالأمراض من خلال إعطاءه التطعيمات في الأوقات المحددة.
  • التعامل مع عدد من التجار المسؤولين عن بيع الحمام لتتمكن من توزيع إنتاجك.
  • الحفاظ على نظافة المكان حتى تتجنب الحشرات التي قد تضطر بصحة الحمام.
  • إطعام الحمام الأعلاف الجيدة كما يجب الوصول لسعر مناسب يوفر لك المال.
  • استبدال الحمام الكبير بالزغاليل كل فترة حتى تتأكد من حصولك على جيل بصحة قوية كل دورة إنتاج جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى